شـبـكـة الـعـقـاريـون الاقـتـصـاديـة

شـبـكـة الـعـقـاريـون الاقـتـصـاديـة

أخــبــار أســواق الــمــال: عـقـار المقاولات أسـهـم شـركـات مناقصات حكوميه سفر و سياحة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المبارك: تسجيل 20 ألف حالة لشيكات بدون رصيد بقيمة 10 مليارات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوتهاني



عدد الرسائل : 107
تاريخ التسجيل : 10/12/2007

مُساهمةموضوع: المبارك: تسجيل 20 ألف حالة لشيكات بدون رصيد بقيمة 10 مليارات   الأحد أكتوبر 18, 2009 5:14 pm

الرياض – محمد الحيدر
كشف نبيل المبارك مدير عام الشركة السعودية للمعلومات الائتمانية (سمة) عن أن عدد الحالات القائمة بشيكات دون رصيد بلغت حتى الآن 20 ألف حالة، بقيمة إجمالية قدرت حتى العام الجاري حوالي 10 مليارات ريال، نصفها جاء عن طريق الشركات التجارية وذلك وفق ما أعلنته جهات حكومية متعددة.

وجاءت تصريحات المبارك متزامنة مع اطلاق الشركة السعودية للملعومات الائتمانية (سمة) حملتها لمشروع الحد من الشيكات بلا رصيد من خلال نظام تسجيل الشيكات بلا رصيد لمواجهة هذه الظاهرة التي لطالما كانت نقطة سلبية في البيئة المالية والاقتصادية في المملكة.
وقال المبارك إن الهدف الرئيس من حملة ( 2010 ...كل شيكاتنا برصيد) يتركز في المقام الأول على الحد من إصدار الشيكات بدون رصيد ابتداءً من عام 2010 م، والذي سيشهد انطلاقة المشروع على أرض الواقع.
وأكد المبارك أن الشيك ورقة مالية مستحقة الدفع حسب نظام الأوراق المالية ويجب الالتزام بها والحرص على تحريره بكل أمانة، وتحريره دون رصيد يعد مخالفة صريحة للأنظمة، تتضمن التعدي على حقوق الآخرين، بل فيها تعد صارخ على الحقّ المالي الخاص والحقّ العام.
وأشار المبارك إلى أن ما وقفت عليه "سمة" من دراسات وإحصائيات وأرقام رسمية حملها على تبني هذا المشروع بدعم ومباركة الجهات الرسمية، فلقد أسهم تزعزع الثقة بالشيك كورقة مالية مستحقة الدفع إلى فقدان الثقة في ورقة مالية مهمة وجميع الأوراق المالية.
وبين المبارك أن احتلال المملكة لمرتبة متأخرة لا تتناسب إطلاقاً والتطورات المالية والاقتصادية التي تعيشها المملكة عالمياً, موضحا أن المملكة جاءت في المرتبة 135 من أصل 178 دولة فيما يخص تطبيق النظام لتصل إلى المرتبة حسب أحدث التقارير الاقتصادية العالمية المعتمدة، هذا خلاف القضايا الكثيرة الخاصة بالشيكات المصدرة بلا رصيد والتي تجاوزت بعضها 15عاماً.
وبين مدير عام سمة أنه ووفق إحصائيات لجنة الأوراق المالية في وزارة التجارة فإن قيمة الشيكات دون رصيد التي أصدرت عام 2007 م بلغت 3 مليارات ريال، مثلت القضايا القائمة منها 500 مليون ريال في آخر ثلاثة أشهر من العام ذاته 560 حالة شيك بقيمة 466 مليون ريال خلال عام وحد فقط، حسب إحصائيات الغرفة التجارية الصناعية في الرياض.
وحول الجمهور المستهدف من هذه الحملة أكد المبارك أن المجتمع بكافة أطيافه الفردية والمؤسساتية معني برسائل هذه الحملة وأهداف هذا المشروع؛ فمن يصدر شيكاً بلا رصيد قد يكون فرداً، وقد يكون ممثلاً لكيان اعتباري سواء مؤسسات مالية أو غيرها، لذا سعت سمة إلى توسيع نطاق الحملة لتشمل المجتمع بكافة شرائحه، ولتحقق الفائدة المرجوة منها، خصوصاً أنها تحمل مضامين إيجابية لمجتمع خال من الممارسات غير السليمة التي لا شك أن آثارها السلبية لا حصر لها.
وفيما يخص الآلية التي ستعمل من خلالها سمة في هذا المشروع أشار مدير عام سمة إلى أن الشركة السعودية للمعلومات الائتمانية ومن خلال اعتماد آلية تضمن من خلالها أن يتم ظهور الشيكات المصدرة دون رصيد من قبل العملاء، سواء أفراد أو شركات أو مؤسسات مالية ضمن التقارير الائتمانية لأولئك الأفراد أو تلك الشركات مما سوف ينعكس سلباً على التاريخ الائتماني لهؤلاء العملاء وبالتالي التقييم العام لهم، ويصعب من قدرتهم على التعامل الجهات ذات العلاقة، أي أنه في حالة تم إصدار شيك بدون رصيد، فسيظهر ذلك في التقرير الائتماني، سواءً على المستوى الفردي أو المؤسسات والشركات. زد على ذلك أن احتواء التقرير الائتماني للشيكات المصدرة دون رصيد فيها إجراء احترازي لكل المؤسسات المالية والشركات، لما للأثر السلبي المتوقع أن ينتجه ظهور مثل هذا في التقرير الائتماني.
وحول الطريقة التي ستتبعها سمة في تقييم الشيكات بلا رصيد، قال المبارك إن سمة قد أقرت أوزانا خاصة بمصدري الشيكات بلا رصيد، ستؤثر سلبياً بلا شك في نقاط تقييم التقرير الائتماني، وفي حال ظهر أن صاحب التقرير قد أصدر شيكاً بلا رصيد، فسيؤثر ذلك بلا شك على علاقة صاحب التقرير مع عملاء سمة، سواء البنوك أو غيرها، وكلما تكررت الحالة أثر هذا أكثر على الملاءة المالية للعملاء المصدري لتلك الشيكات.
واستطرد مدير عام سمة أن من ضمن أهم الرسائل التي تنضوي عليها حملة (كل شيكاتنا برصيد) يكمن في المحافظة على حقوق الجميع من خلال إظهار كل من يصدر شيك بلا رصيد، حيث إن ظهور ذلك في التقرير الائتماني سيشكل علامة فارقة في كافة التعاملات المالية، كما أن فيها جانب توعوي مالي له أبعاد مستقبلية ترنوا سمة إلى تحقيقها، يأتي في مطلعها المساهمة الفاعلة في جاذبية السوق السعودي، والهدف الأسمى من تلك الحملة ليس المعاقبة ولكن رفع الوعي المالي في ضرورة التعامل بحرص من الأوراق المالية لإعادة الثقة لها بإذن الله.
وفيما يخص البدء الفعلي لهذا المشروع، أشار نبيل المبارك إلى أن بداية عام 2010م ستشهد التطبيق الفعلي للمشروع. لذا آثرت سمة إطلاق حملة إعلامية توعوية للمجتمع ابتداءً تسهم من خلالها بواجباتها الاجتماعية والتثقيفية نحو بناء مجتمع واعٍ مالياً وائتمانياً، والتي نأمل بحلول بدايات العام 2010 أن تكون "كل شيكاتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المبارك: تسجيل 20 ألف حالة لشيكات بدون رصيد بقيمة 10 مليارات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شـبـكـة الـعـقـاريـون الاقـتـصـاديـة :: منتدى العقاريون الاقتصادية :: أخبار العقارات المقاولات البناء والتشييد-
انتقل الى: