شـبـكـة الـعـقـاريـون الاقـتـصـاديـة

شـبـكـة الـعـقـاريـون الاقـتـصـاديـة

أخــبــار أســواق الــمــال: عـقـار المقاولات أسـهـم شـركـات مناقصات حكوميه سفر و سياحة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 في تقرير عن النشاط الإسكاني صادر عن شركة دار الأركان وتنشره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العقاريون

avatar

عدد الرسائل : 299
تاريخ التسجيل : 25/10/2007

مُساهمةموضوع: في تقرير عن النشاط الإسكاني صادر عن شركة دار الأركان وتنشره   السبت ديسمبر 15, 2007 11:11 am

أدركت المملكة حجم الطلب على الإسكان، وعدم استطاعتها توفير هذه الكميات الكبيرة من الوحدات السكنية دون مشاركة القطاع الخاص، وهذا ما أكدته في خطة التنمية الثامنة إذ يشكل حجم العقار الإسكاني 70 في المائة من القطاع العقاري الذي يعد الثاني من حيث الحجم بعد قطاع النفط والغاز.
وتعد الفجوة كبيرة بين العرض والطلب إذ بلغ عدد الوحدات السكنية سوقيا في الفترة 2005 إلى 2010 نحو 508.842 وحدة سكنية، ويصل متوسط الطلب في هذه الفترة إلى نحو 1.080.630 وحدة سكنية مقابل عرض يصل إلى نحو 571.788 وحدة سكنية، ما يشكل فرصة استثمارية كبيرة يمكن أن تتحول إلى أزمة إسكانية حادة إذا لم يتداركها بمعالجة العوائق وتعزيز الحوافز للمستثمرين.
وأكدت دراسة حديثة أهمية الدور الذي تلعبه العقارات السكنية الجديدة في تنمية السوق في المملكة، في كونه يتجاوز غرض توفير المساكن، مشيرة إلى أن العرض للمنازل الجديدة سيؤثر في السوق بمستويات مختلفة، بما في ذلك الطوائف الاجتماعية من خلال تنمية إسكانية متكاملة وأيضا من خلال اتجاهات التحولات الثقافية.
وترى الدراسة التي أعدتها شركة دار الأركان للتطوير العقاري تحت عنوان" العقار في المملكة العربية السعودية.. تقويم تنموي"، أن الفرصة سانحة أكثر من أي وقت مضى للتوسع في ضخ وحدات سكنية تلبي الاحتياجات الأساسية للسوق المنظورة من خلال تصاميم ومواصفات معينة ممزوجة بقدرة في سياق حلول لرهونات عقارية ملموسة.
وأكدت الدراسة أن التحدي الحقيقي المقبل يكمن في ردم الفجوة بين توقعات الإسكان التقليدي والمفاهيم التي توجد لدى المستهلك الذي يسعى إلى السكن في وحدات سكنية في شكل فلل كبيرة وضخمة، توفر سكناً يتكون من عدة أجزاء، لافتة إلى أنه على المستهلكين ذوي الموازنة المحدودة شراء المنازل الخاصة بهم، مبينة أن تلبية هذين الاحتياجين يتطلب استراتيجية مركزة وفهما جديدا لمسألة الطلب الإسكاني. ومن الناحية الثقافية، فإن العديد من المنازل العائلية يتم تفصيلها إلى أجزاء لتوفير أجزاء سكانية منفصلة للرجال وأخرى للنساء.
وتعد سوق العقارات السكنية عموما في جميع أنحاء العالم، بحسب الدراسة، في حالة توازن، وذلك يتناسب مع اتجاهات العرض والطلب، فعندما يزيد الطلب على الوحدات الإسكانية الجديدة أكثر من الوحدات المتوافرة المعروضة، فإن الأسعار تكون اتجاهاتها نحو الزيادة وتكون النتيجة انحسارا للطلب ويعود ذلك إلى المقدرة الشرائية.
وبناء عليه، فعندما تؤدي زيادة العرض إلى نوع من الوفرة، فإن الأسعار تنهار انهيارا مفاجئا لخلق سوق للمشترين ويؤدي ذلك في النهاية إلى إنعاش الطلب حتى يتحقق التوازن.
ووجدت الدراسة عند تقييم الطلب للعقارات السكنية، أن هناك عدداً من العوامل التي يجب وضعها في الحسبان وهي: الطلب الوطني، والطلب الرفاهي، والطلب التجديدي، والطلب الأساسي، والطلب الثانوي.
وتأخذ هذه الدراسة في الحسبان فرص توفير عقارات سكنية للسوق الموجهة التي تشتمل على طلب أساسي وثانوي – وتعالج هذا التقويم للسوق ونتائج هذه الدراسة أكثر المظاهر لنتائج البحث.
من جهة أخرى، شاركت دار الأركان في رعاية منتدى الرياض الاقتصادي الذي بدأت فعالياته الأحد الماضي بقاعة الملك فيصل بفندق (الإنتركونتيننتال) بالرياض، حيث افتتح وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف فعاليات المنتدى والمعرض المصاحب نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.
وتأتي مشاركة دار الأركان كراعٍ ماسي للعام الثالث على التوالي، إيماناً منها بدورها تجاه المجتمع والاقتصاد الوطني، حيث تشكل دار الأركان جزءا لا يتجزأ من هذه المنظومة الاقتصادية، بما يحقق الأهداف والطموحات التي من أجلها ينعقد هذا المنتدى السنوي المهم.
وعلى صعيد آخر، وافق صندوق التنمية العقاري على منح قروض سكنية لعدد 190 مواطناً في منطقة حائل تمثل الدفعة الخامسة للعام المالي 1427/1428هـ. وفي المقابل بدأ فرع صندوق التنمية العقاري بالخرج الإثنين الماضي صرف قروض الدفعة الخامسة المعتمدة في ميزانية العام المالي الجاري 1427/1428هـ.
ويصل عدد القروض التي صدرت الموافقة على صرفها 109 قروض بقيمة 30.195.593 ريال ستسهم في بناء 109 وحدات سكنية جديدة.

إلى ذلك، وقّعت الشركة العقارية السعودية اتفاقية مع مجموعة من المستثمرين، لتأسيس شركة سعودية مساهمة لتمويل المساكن برأسمال قدره مليار ريال, يبلغ نصيب الشركة العقارية السعودية فيه 10 في المائة، وسيتم التمويل ذاتيا.
وتتجه الشركة العقارية إلى توسيع استثماراتها المحلية من خلال ضخ الأموال لتأسيس عدد من الشركات السعودية، إيماناً منها بأهمية توسيع استثماراتها على النطاق المحلي .
كما تعمل على إنهاء استراتيجيتها الجديدة للشركة التي تتمثل في قراءة جادة لمستقبل صناعة العقار في المملكة، ودور الشركة كلاعب رئيس وريادي في صناعة العقار في المملكة.
و تعتزم الشركة المشاركة بقوة خلال الفترة المقبلة في مشاريع الإسكان، المباني المكتبية، المجمعات التجارية، منشآت الضيافة، المنشآت التعليمية، الصحية، الصناعية، وغيرها، في معظم مناطق المملكة.
من جهة أخرى،، كشفت الشركة السعودية للتطوير العقاري أن حجم استثماراتها خلال السنوات الثلاث المقبلة يصل إلى 2.5 مليار ريال مشيرة إلى أن حجم استثمارات شركات مجموعة عمر العيسائي مع صندوق سامبا العقاري تبلغ 400 مليون ريال.
وكانت الشركة أطلقت مشروع "برج العيسائي" التجاري الواقع في منطقة البلد على شارع الملك عبد العزيز وسط مدينة جدة، الذي تعمل الشركة على تطويره بتكلفة مبدئية تصل إلى 100 مليون ريال سعودي.
وتعد منطقة وسط جدة من أهم المناطق التجارية في السعودية، ما أدى إلى تنامي الطلب على الوحدات التجارية فيها. ويتميز مشروع "برج العيسائي" بكونه أول مشروع يعرض وحدات تجارية للبيع في منطقة البلد، وسيوفر مجموعة من الوحدات التجارية التي ترتقي بأنماط الحياة العصرية في وسط المدينة إلى آفاق جديدة، إذ يضع في الحسبان فئات المستثمرين في المنطقة، تشمل التجار في منطقة البلد الراغبين في مكاتب حديثة وممتازة في منطقة مركزية قريبة من مواقعهم الحالية، ومؤسسات الأعمال الراغبة في فتح فروع جديدة في منطقة البلد الحيوية، إضافة إلى المؤسسات التخصصية مثل المصارف والمؤسسات المالية".
ويتكون "برج العيسائي" من 24 طابقاً تجارياً، منها ثلاثة طوابق سفلية عبارة عن مواقف للسيارات مساحة كل منها 1280 متراً مربعاً ويعلوها الأرضي والميزانان اللذان يضمان معارض تجارية فاخرة بمواصفات عالية. أما الجزء الأساس من البرج، فيضم 21 طابقاً تجارياً مساحة كل منها 408 أمتار مربعة، تتمتع بإطلالة بانورامية على البحر الأحمر والمنطقة التاريخية لمدينة جدة.
ويعد مشروع "برج العيسائي" أحد المشاريع العقارية المملوكة لصندوق سامبا العقاري بالتعاون مع مجموعة عمر قاسم العيسائي حيث أطلقت مجموعة سامبا المالية بالتعاون مع مجموعة عمرالعيسائي صندوق سامبا للاستثمار العقاري وتقوم مجموعة العيسائي بإدارة وتنفيذ المشاريع العقارية التابعة للصندوق الذي يعد أول صندوق عقاري من نوعه في المملكة. لقد صمم الصندوق خصيصا ليفتح أبواب الاستثمار في السوق العقارية السعودية ويكون متوافقا مع أحكام الشريعة الإسلامية والمرخص له من قبل هيئة السوق المالية.

كما أعلنت شركة سناسكو السعودية إحدى شركات التطوير العقاري الرائدة في المنطقة، المطور الرئيس لمشروع مركز الشارقة الاستثماري بيع أكثر من 90 في المائة من المرحلة الأولى للمشروع، التي تضم أراضي صناعية وتجارية وسكنية.
ويتميز مركز الشارقة الاستثماري بتعدد استخداماته، فهو يلبي احتياجات القطاعات الصناعية، التجارية، السكنية، والترفيهية في الإمارات العربية المتحدة، وذلك ضمن مواصفات عالية تتميز بالجودة والرقي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في تقرير عن النشاط الإسكاني صادر عن شركة دار الأركان وتنشره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شـبـكـة الـعـقـاريـون الاقـتـصـاديـة :: منتدى العقاريون الاقتصادية :: أخبار العقارات المقاولات البناء والتشييد-
انتقل الى: